Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

m o l o t o v . t u n i s i e

m o l o t o v . t u n i s i e

- Le journal -


هنا تونس: الثوّار في السجون ـ صابر المرايحي نموذج

Publié par m o l o t o v مـولـوتـوف sur 21 Février 2013, 00:25am

Catégories : #Tunisie, #TnGov, #revolution, #FreeSaber, #ACAB

هنا تونس: الثوّار في السجون ـ صابر المرايحي نموذجا

فصل آخر من فصول كوميديا الساخرة للإنتقال "الديمخرائي" يُسحل شباب الثورة، يُسجنون والتهمة بناء حلم بدون رخصة.. الثوّار الحقيقيون، أبناء تالة وڨفصة وسليانة، أبناء الأحياء الشعبيّة من حيّ التضامن والكبّارية والجيّارة.. لم يخرجوا إلى الشوارع طلبا لشهرة مرضيّة يستمنؤها على الإفتراضي، بل سعيا وراء الكرامة و الحق في الحياة فكوفِؤوا بالسجن ولم تلتفت لهم لا منظمات المجتمع المدني ولا الأحزاب ولا الصحافة.. لا تذكّرهم غير الحجارة اليتيمة و الأرصفة الموحشة و السجائر الرخيصة و دموع أمّهات تبكيهم من وراء القضبان. أي ثورة هذه التّي تلقي بأبنائها في الجحيم إن لم يكن هو ذات النظام الذي حاولو إطاحته من ينتقم منهم اليوم؟

بعد عامان من الإنقلاب على بن علي و الثورة التونسيّة تحوّل وجهتها ألى غرفة الإجهاض، حيث لم تصدر في حقّ المفسدين و الفاسدين أيّ أحكام ثوريّة بل إنّ أغلبهم يتصدّرون الواجهات السياسية و الإعلاميّة بنفس تلك الوجوه القبيحة و الوقاحة المهينة، فيما تتوالى مشاهد القمع و التنكيل بالثوّار! هو ما يؤكّد عجز المتربعين على سدّة الحكم بقيادة النهضة وأتباعها و حتى معارضيها المتكالبين على السلطة في الدفاع على مطالب شعب يحسب أنه ثار على نظام لا تغدو أن تكون كل هذه الحكومات المتعاقبة و الآتية و كل هذه الأحزاب المتناحرة إلا إستمرارا له

صابر المرايحي أحد هؤلاء، 243 شاب تزدان بهم السجون.. صابر صرخ دون رهبة يوم وضعت النعامات التّي تحكمنا الآن رؤوسها في "الخراء". صابر متّهم بالحرق والنّهب والشّروع في القتل لكن يكفي أن نعلم أنّ الشاكي هو أحد الكلاب المدرّبة في إسطبلات الدّاخلية كي نفهم أنّ التّهمة بكلّ بساطة هي الثورة.. يكفي أن نعلم أنّ الدليل هو فيديو يعود تاريخه إلى أيام إنتفاضة المفقّرين في مطلع جانفي 2011 لا يكاد يظهر فيه صابر كي نعلم أنّ الهدف هو الإنتقام من كلّ فرد حرّ ساورته نفسه بإرتكاب الثورة.. و لعلّ صابر هو الأوفر حظّا بين هؤلاء المنكوبين فقد وجد دعم أهله وأبناء حيّه فيما تخلّت عنه صحافة الستريبتيز الموالية منها و المعارضة و التي لم تجد في قضيّته و عائلته غنيمة تنهشها

فليعلم الأبناء المدللون للإنقلاب الأكتوبري و من يحكمنا من أبناء الفعلة و من والاهم، و من يركبون ظهر إنتفاضة الفقراء، و مشعوذي المنابر الدينيّة و دجّالي الإعلام المخصي.. ليعلم كلّ هؤلاء الأنذال أن الحريّة التي تهافتوا على غنمها ذات جانفي إنما فـُديت بالدم، و نحن على إستعداد أن نكسر القضبان بدمائهم هذه المرّة لنحرر آخر الثوّار.. لن نقول أبيات شعر في أحفاد الجرجار اللذّين يقبعون في دهاليز السجون فبذاءة الوضع تمنعنا من ذلك.. لن نرمي الورود و لن نصنع لذكراهم الأصنام بل سنبقى هنا في الشوارع و في كلّ مكان نحتجّ و نشعلها حمراء في وجوههم القذرة إلى أن يطلق سراح آخر الأحرار و نسقط معا كلّ الجلّادين و الرّاكبين و الخونة

[ مـــولـــوتـــوف ]

هنا تونس: الثوّار في السجون ـ صابر المرايحي نموذج
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Archives

Articles récents